الأربعاء، 12 سبتمبر، 2012

الفضا والبراري








للشاعر الكبير
احمد الناصر


يــا مِـــلِّ قــلــبٍ دَقْ بِهْ كِــــل طــــاري
طـــواريٍ بـأقـصى الـضُّـمــايِـرْ تِـتِـلَّـهْ

وشَـفْـقٍ عـلى شوفَ الفضا والـبراري
لا صـــار مِــعِــه مــشــبـبٍ مِـسْـنِدٍ لِّهْ

أبــي خَــــويٍّ ضـــاريٍ بـالـمـســـاري
مــا هــو مِـهِــيـنٍ يـرقــــد الـلـيـل كِــلَّـه

خَـطْـوَ أبْـلـجٍ لِـمْلاقَـفَ الـصـيد ضاري
جَــدْعَ الـضَـريـبه بالـسَّــهَـم عـادةٍ لِّــهْ

قَــــرْمٍ بـوَجْــهِـهْ لَـلْـمـــرُوَّهْ شـــواري
رايِـــه سِــديـــد وكــــل دربٍ يِـــدِلّـــهْ

أبـامْــدَحْ الـطَّــــيِّــبْ ولانـي مــــداري
والـلاش , لا خايِـفْ ولا حــاسـبٍ لِّـه





















ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق